21 Following
Amr7assan

Amr7assan

Currently reading

المتلاعبون بالعقول
Herbert Irving Schiller, عبد السلام رضوان

رحلتي من الشك إلى الإيمان

رحلتي من الشك إلى الإيمان - مصطفى محمود الصراحة اتصدمت من الكتاب فى حاجات كتيرة ..

اولا : اسم الكتاب ليس له علاقة بمضمونه فانا كنت متوقع ان يكون الكتاب عبارة عن بدايات الكاتب بالشك بالله وكيف رحل منها للايمان بالله (تكلم بشكل مختصر جدا فى الفصل الاول)

ثانياً : فسر الكاتب الأية الكريمة ( وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ) بأن بوذا أو اخناتون ممكن ان يكون رسولا فى عصره ولم يرد ذكره بالقرأن !!!!
اخناتون وحد عباده الاله ولكن ليس الله , هو وحد عبادة اتون الشمس هل يكون ذلك صحيح لانه اله واحد !!!!

ثالثاً : ذكر الكاتب
(والدين واحد من الناحية العقائدية وان اختلفت الشرائع في الاديان المتعدده. كما ان الرب واحد. والفضلاء من جميع الأديان هم على دين واحد)

(ان مثال التفتح الدينى هو غاندى هندوسي يقرأ القرأن والتوراه والانجيل)

ذلك يختلف تماما مع العقيدةالدين الاسلامى فمن مات على غير الاسلام فهو كافر ... هو يقول الرب واحد وذلك صحيح لكن هناك من بعبدون الهاً واحدأ ومن يقول ثالث ثلاثة ومن يقول ان الله هو النبى عيسي ومن يعبد البقرة هل ذلك رب واحد !!! , ثم أنه فى اول فصل بالكتاب انتقد فكره هو شخصياً عندما اعتنق فكرة وحدة الوجود الهندية ثم الان شكر فى الديانة الهندوسية!!!!

وكلمة الفضلاء من الاديان على دين واحد وذلك خطأ الديانة اليهودية صحيحية والمسيحية قبل نزول الرسول وقبل ان يتم تحريفها فهو يقول من الممكن ان يكون بوذا رسول ولكن حرفت رسالته ولم يذكر شيئا على تحريف التوراه والانجيل , ولكن بعد بعث الرسول ومن سمع بديانة الاسلام يجب ان تؤمن بمحمد وانه خاتم الانبياء وأومن بجميع الرسل ولكن على شريعة الاسلام وليست اية شريعة واى اله المهم أنه واحد....

رابعاً : يقول ( ان الاديان التى تنقسم شيعاً فهى تحارب بعضها بعض باسم الدين فانها ترفع راية الدين كذبا)
معنى ذلك ان سيدنا ابى بكر عندما حارب فى حروب الرده لله كان خاطئاً وان سيدنا على عندما قتل الخوارج وحرق الروافض كان مخطئا ولم تكن الحروب لله !!!! وهل عندما كان يحارب المسلمين النصارى ليقوموا بفتح البلد للاسلام ونشر الدين الاسلامى هل ذلك كان خطئاً !!!!! ..

خامساً : اقتناعه برأى محمد اسد بأن المسيخ الدجال قد جاء (القوةالمادىة والترف المادى )
وذلك يخالف الاحاديث الصحيحة عن الرسول محمد صلى الله عليم وسلم